BBCAlex
اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
البريد الالكتروني
تحقيقـات و حوارات > ملف عشوائيات الإسكندرية ... صرف.. نفايات .. عشوائيات .. كل هذا واكثر داخل "مساكن طلعت مصطفى" (1-4)

ارسل    اطبع
البوم الصور و الفيديو
  7 يناير 2011 12:36ص


وكانت البدايه فى احدى شوارع مساكن طلعت مصطفى فعندما تأخذك قدميك الى هناك سترى ما لم يكن فى الحسبان، فأصبحت تلك المساكن احدى الكوارث التى تهدد البلد وسكانها فقد تصل مياه الصرف الصحى الى اماكن مرتفعه فيصبح الانسان لا يمشى بل يسبح بها بالاضافه الى المشاكل التى تاتى من وراء ذلك كتراكم النفايات واحداث اخطر الامراض والاوبئه بجانب ظهور كافه الحشرات. حريا بنا ان نذكر ماساه هؤلاء المواطنين الذين يعيشون فى تلك المنطقه التى لايوجد بها مواسير للصرف واذ وجدت ستكون مغلقه للاصلاحات، ومن كوارث هذه المنطقه ايضا المساكن العشوائيه التى يتم بنائها بدون ترخيص او علم من المسؤليين فيأخذ المواطن قطعه الارض الذى يريدها ويبنى عليها بيتا منم الخشب يكاد ان يشبه العشش.فأصبحت مساكن طلعت مصطفى مكانا للعشوائيات والكثير من المشاكل الاخرى كالمخدرات والسرقه التى يأخذها الشباب كمهنه له فى حياته فكثره جرائم سرقه الطالبات فى المدارس التى توجد داخل المساكن.فخرجنا من هذه المنطقه نتسال من المسؤل هل هم المواطنين ام المسؤليين؟؟ سؤال يطرح نفسه فى اذهان جميع اهالى هذه المنطقه!!

بحر النفايات


يوضح"رأفت عزيز الدين احمد"(صاحب محل) رائيه فيقول اصبحت مياه الصرف الصحى فى كل مكان بالمساكن فغطت جميع الطرق وسبب تراكمها وعدم سحبها الى تراكم النفايات بها، فبدلا من وجود القمامه بالصناديق المخصصه اصبحت متواجده على المياه بين العقارات.ويقول انه متواجد فى هذه المنطقه منذ ثلاث اشهر وخلال تلك المده لم يأتى رجال القمامه لجمعها ومع تراكم القمامه على المياه تظهر الحشرات بكافه انواعها .فاصحاب المحلات هم من يقومون بازالت القمامه بدلا من دخولها على المحل.


ويقول" يوسف"(عامل فى احدى شركات البترول) ان القمامه متواجده دائما نكاد ان لانرى الطرق منها فتغطى وتملئ جميع المساكن وياتوا الاشخاص المخصصين لجمعها من فتره الى اخرى ولا يزيلوها بل يكتفون بجمع الاوراق السطحيه فقط من على الطرق ويتركون الباقى عائما فى المياه ولا ياتى احد للمساعده او النظر علينا.

وترى" ام عبد النبى"( ربه منزل) ان معظم البيوت فى المساكن اصبحت مكانا للتراكم المياه داخل مناورها فجميع المناور توجد بها مياه الصرف التى تدخل فى معظم الاحيان الشقق الداخليه التى بجوار المناور ، ومن اخخطر المشاكل التى توجد فى تلك المنطقه ايضا هى المخدرات والبرشام فتكثر الخناقات بسببها بين الشباب ففى بعض الاحيان تظهر الاسلحه البيضاء ومن ابشع المشاكل هنا هى التحرشات بالفتايات الاتى يخرجن من مدارسهن ذهابا الى بيوتهن مع سرقته نقودهن وذهبهن.


وتشير "طالبتان فى احدى المدارس" ان مساكن لعت مصطفى هى نتاج لاهمال الدوله والمسؤليين فهى عشوائيات فقيره تجمع جميع مشاكل البلد بداخلها فأذا اتجهنا الى مياه الصرف الصحى سنلاحظها فى جميع المناطق فلا تاتى شركات الصرف لسحب المياه بل يتركوها مما يتسبب فى تراكمها لتصل فى بعض الاحيان الى ارتفاع الرصف فنكاد ان نسبح فى المياه لا نمشى على الارض ومن جانب القمامه التى لا يتم ازالتها بالاسبوع واكثر فتتواجد حول المنازل بطريقه مبالغ فيها.

اماكن تنم عن اهمال


فى حين يرى"محمد فتحى" عمال الصرف الصحى يجلسون على المقاهى دون عمل ويتركون مياه الصرف الى عدده ايام فتتحول الى برك تسبح عليها القمامه، ومن المشاكل ايضا سرقه الناس الى الاراضى والبناء عليها بدون ترخيص وبشكل عشوائى خشبى فتعوق الطريق العام بين عقارات المساكن.


ويتدخل" احمد بندق" مزعورا قائلا ان الناس تأخذ الاراضى بدون علم الحكومه والبناء عليها فأصبحت المساكن بالداخل اشبه بقرى ريفيه من البيوت الخشبيه التى تشبه عشش المأوى بالاضافه الى مياه الصرف الصحى التى تطفح كل اسبوع وتصل فى بعض الاحيان الى نصف رجل المواطن .فهذا حرام لابد من نظره لنا ومساعدتنا.


ويستكمل"فتحى" كلامه بقول عندما تأتى فتره الشتاء تكون بمثابه مآساه لنا فينقطع التيار الكهربى وعند الشكوى يقولوا عطل فنى من كثره مياه الصرف ولا احد ياتى لازالت المياه او لاصلاح التيار الكهربى ، فأصبحت الارض تختفى معالمها من كثره تراكم المياه والقمامه فهناك طرق تغمرها المياه والقمامه من بدايتها حتى نهايتها مما تسبب اعاقه السير بها.


وتؤكد" مرفت سعيد عباس"(حكيمه) هذا الكلام مضيفه ان بسبب تراكم القمامه وعدم شفط مياه الصرف تظهر الرطوبه بدرجه عاليه قد يتم بسببها تأكل جدران المنازل والشقق فاصبحت المساكن فى مستوى معيشى منخفض جدا. فأدى عدم استواء الارضى على مستوى واحد الى تراكم المياه فى بعض المناطق دون ان ياتى احد لازالتها.

لا وجود لشكاوى المواطنين


ويصرح"سعد عبد المولى"( رئيس المجلس المحلى لعجمى) ان من حق مواطنين منطقه العجمى الشكوى والجوء الينا ونحن دائما متواجدين فى المجلس لتلقى الشكاوى
الى متى ستظل صرخات المواطن عاليه لكى ينظر اليه احد؟؟